جمعية الزهراء الخيرية باسوان

اهلا بك عزيزى الزائر فى موقع جمعية الزهراء الخيرية باسون يمكنك التسجيل فى الموقع والمنتدى لمعرفة المزيد
جمعية الزهراء الخيرية باسوان

ترحب بكم


    اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد

    شاطر
    avatar
    eng_abeer

    عدد المساهمات : 6
    تاريخ التسجيل : 29/08/2009

    اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد

    مُساهمة من طرف eng_abeer في الإثنين مايو 03, 2010 7:15 am

    الصلاة من الله تعالى عَلَى نبيه- صلى الله عليه وسلم-هى رحمته المقرونه بالتعظيم والصلاة من الملائكة والمؤمنين عليه-صلى الله عليه وسلم- هى الدعاء له.وبها أمرنا الله تعالى عباده فِى قوله

    (الاحزاب56)
    قال أُبَىُّ بن كعب فيما رواه عن الترمذى قلت يا رسول الله إنى أكثر الصلاة عليك فكم أجعل لك من صلاتى قال ماشئت ,قلت الربع قال ما شئت فإن زدت فهو خير لك,قلت النصف قال ما شئت فإن زدت فهو خير لك ,قلت الثلثين قال ما شئت فإن زدت فهو خير لك ,قال أجعل لك صلاتى كلَّها قال إذاً يكْفى هَمُّك وَيُغفر لك ذنبُك .وفضلها عميم لا يُحصى حيث قال صلى الله عليه وسلم "من سَرَّه أن يلقى الله وهو عنه راضٍ فليُكْثر من الصلاة علىَّ ومن صلى علىَّ فِى كل يوم خمسمائة مرة لم يفتقر أبداً, وغفرت ذنوبه, ومُحِيَتْ خطاياه,ودام سروره , وأُعطِىَ أمَلَه , واستُجيبَ دعاؤه وأُعينَ عَلَى عدوه , وعلى فِعِل الخير, وكان ممنْ يَرْتَفق مع نبيه فِى الجنان"

    بسم الله الرحمن الرحيم
    رَبِ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ وَأَعُوذُ بِكَ رَبِ أَنْ يَحْضُرُون اللَّهُم إِنى أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْهَمِّ وَ الحَـزَنِ وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ العَجْزِ وَالْكَسَلِ وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ الْجُبْنِ وَالبُخْلِ وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ الكُفْرِ وَالفَقْر وَ أَعُوذُ بِكَ مِنْ غَلَبَةِ الدِّينِ وَ قَهْرِ الرِّجالِ (ثلاثا) اللَّهُمَّ إِنِّى أَعُوذُ بِكَ مِنَ الفَقْرِ وَ العِيلَة وَ أَعُوذُ بِكَ مِنْ كُلِّ بَليَّةٍ اللَّهُمَّ إِنِّى أَعُوذُ بِكَ مِنَ الفَقْرِ إِلا إِليْكَ وَمِنَ الذُّلِّ إِلاَ لَكَ وَ مِنَ الخَوْفِ إِلاَ مِنْكَ وَ أَعُوذ ُبِكَ أَنْ أَقُولَ زُوراً أَوْ أَغشَى فُجُوراً أَوْ أَكُونَ بِكَ مَغْرُوراً وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَمَاتَهِ الأعْدَاءِ وَعُضَالِ الدَّاءِ وَخَيْبةِ الرَّجَاءِ وَزَوَالِ النِّعْمَةِ وَفُجاءَةِ النِّقْمَةِ.اللَّهُمَّ إِنى أَعُوذُ بِكُ مِنَ شَرِّ الخلْقِ وَهَمِّ الرزْقِ وَسُوءِ الخُلقِ.اللَّهُمَّ إِنى أَعُوذُ بِكَ مِنَ العَطَبِ وَالنَّصَبِ وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ وَعْثاءِ السَّفَرِ وَسُوءِ المنْقَلبِ.اللَّهُمَّ إِنى أَعُوذُ بِكُ مِنَ الزَّيْغ وَالجزَعِ وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ الطَّمَعِ فِى غَيْرِ مَطْمَع .اللَّهُمَّ إِنى أَعُوذُ بِكَ مِنَ الفِتَنِ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ (ثلاثا) أَعُوذُ بِكلمَاتِ الله التامَّاتِ مِنْ شَرِ مَا خَلَقَ (ثلاثا)اللَّهُمَّ إِنى أَعُوذُ بِكَ مِنَ أَنْ أَظْلمَ أَوْ أُظْلَمَ أَوْ أَبْغِى أَوْ يُبْغَى عَلَى أَوْ أَطْغى أَوْ يُطْغَى عَلَى . اللَّهُمَّ إِنْى أَعُوذُ بِكَ مِنَ الشكِّ وَالشِّرْكِ الظَّاهِرِ وَالخفىِ والظُلمْ وَالجوْرِ مِنِّى وَعَلَى اللَّهُمَّ اجْعَلْنى مِنْكَ فِى عِيَاذٍ مَنيعْ وَ حِـرْزٍ حَصِينْ مِنْ جَميع خَلْقِكَ حَتَّى تُبَلِّغَنِى أَجَلِى مُعَافى مِنْ كلِ بَليَّةٍ فِى دِينى وَدُنْيَاى وَبَدَنى وَأَهْلى وَأَصْحَابى وَأَحْبَابى يَارَبَّ الْعَالَمِينَ .اللَّهُمَّ إِنى أَسْألُكَ لِى وَلَهُمْ مِنْ كُلِ خَيْرٍ سَأَلَكَ مِنْهُ سَيِّدنَا مُحمَّدٍ نَبِيُّكَ وَرَسُولُكَ – صَلى الله عَليه وسلم- وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ كُلِ شَرٍ اسْتَعَاذَكَ مِنْهُ سَيِّدنَا مُحمَّدٍ نَبِيُّكَ وَرَسُولُكَ– صَلى الله عَليه وسلم- رَبَّنَا آتِنـَا فِى الدُّنيا حَسَنةً وَفى الأخِرِةَ حَسَنةً وَقِنَا عَذَابِ النَّارِ .رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لنَا مِنْ لَدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الوَهَّابُ .إِنَّ اللهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبى يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا صَلُّواْ عَلَيهِ وَسَلّمُواْ تَسْلِيما.اللَّهُمَّ اجْعَلْ أَفَضَلَ صَلَوَاتِكَ أَبَداً وَأَنْمَى بَرَكَاتِكَ سَرْمَداً وَأَزْكَـى تَحيَّاتِكَ فَضْـلاً وَعَدَداً عَلَى أَشْرَفِ الخلاَئِقِ الإِنسانية وَمَجْمَعِ الحقَائِقِ الإِيمانيَّةِ وَطُورِ التَّجَليَّاتِ الإِحْسَانَّيةِ وَمهْبَطِ الأسْرارِ الرَّحْمَانِيَّةِ وَاسِطَةِ عِقْدِ النَّبيِّينَ وَمُقَدَّمِ جَيْشِ المْرسَلينَ وَقَائِدِ رَكْبِ الأنْبِياءِ المكَرَّمِينَ وَأَفْضَلِ الخلْقِ أَجْمَعين حَامِلِ لِوَاءِ العِزِّ الأعْلى وَمَالِكِ أَزْمَةِ الْمجِدِ الأَسْنَى شَاهِدِ أَسْرَارِ الأزلْ وَمُشَاهِدِ أَنْوَارِ السَّواَبِقِ الأَوَلْ وَتَرْجُمَانِ لِسَانِ الْقِدمِ وَ مَنْبَعِ العِلمِ وَالحِلْمِ وَالحكَم مَظْهَرِ سِرَّ الجُودِ الجزْئى وَ الكُلى وَ إِنْسَانُ عَيْنِ الوُجُودِ العُلْوى وَ السُّفْلى رُوحِ جَسَدِ الكَوْنَيْنِ وَ عَيْنِ حَيَاةِ الدَّارَيْنِ المتَحَقِّقِ بأَعْلى رُتَبِ العُبُودِيةِ وَ المتَخَلِّقِ بَأخْلاقِ المقَاماتِ الإصْطفَائِيَّةِ الخليلِ الأَعْظَم وَالحبيبِ الأكْرَمِ سَيِّـدنَا مُحمَّدٍ بْنِ عَبْدِ اللهِ بِنْ عَبْدِ المطَّلبِ وَ عَلَى سَائِرِ الأَنْبيَاءِ وَالمرْسَلِينَ وَعَلَى آلِهِمْ وَصَحْبِهِمْ أَجْمَعِينَ كُلَّمَا ذَكَرَكَ الذَّاكِرُونَ وَغَفَلَ عَنْ ِذكْرِهِمْ الغَافِلُونَ.اللَّهُمَّ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا وَمَوْلانَا مُحمَّدٍ شَجَرةِ الأَصْلِ النُّورَانيَّة وَلَمعَة الْقَبْضِةِ الرَّحْمَانِيَّة وَأَفْضَلِ الخليقَةِ الإِنْسَانِيَّةِ وَأَشْرفِ الصُّوَرِ الجسْمانِيَّةِ وَ مَعْدَنِ الأَسْرَارِ الرَّبَانِيَّة وَ خَزَائِنِ العُلُومِ الإِصْطفَائيَّةِ صَاحبِ القَبْضَةِ الأَصْليَّةِ وَ البَهْجةِ السَّنيَّةِ وَ الرُّتْبَةِ العَلِيَّةِ مَنِ انْدرَجَتْ النَّبيُّيونَ تَحْتَ لِوَائِهِ فَهمُ مِنْهُ وَإِليْهِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَيْه وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ عَددَ مَا خَلَقْتَ وَرَزَقْتَ وَأَمَتَّ وَأَحْيَيْتَ إِلى يَومْ تَبْعثُ مَنْ أَفْنَيْتَ وَسَلِّمْ تَسْلِيماً كَثيراً وَالحمْدُ للهِ رَبِ الْعَالَمِين. اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مَنْ مِنْهُ انْشَقَّتْ الأَسْرَارُ وَانْفَلَقَتِ الأَنْوَارُ وَفِيه ارْتَقَتِ الحقَائِقُ وَتنَزَلتِ عُلُومُ آدَمَ فَأَعْجَزَ الخلائِقَ وَلَهُ تَضَاءَلتْ الفُهُومُ فَلَمْ يُدْرِكْهُ مِنَّا سَابِقٌ وَلاَ لاَحِقٌ فَرِيَاضُ الملَكُوتِ بِزَهْرِ جَمَالِهِ مُونِقَةٌ وَحِيَاضُ الجَبرُوتِ بِفَيْضِ أَنْوَارِهِ مُتَدفِقَةِ وَلاَ شَئَ إِلاَ وَهُوَ بِهَ مَنُوطٌ إِذْ لَوْلاَ الوَاسِطَةَ لَذَهَبَ كما قِيلَ الموْسُوطْ صَلاَةً تَليقُ بِكَ مِنْكَ إِليْهِ كما هُوَ أَهْلُهُ اللَّهُمَّ إِنَّهُ سِرُكَ الجامعُ الدَّالُّ عَلَيْكَ وَحِجَابُكَ الأَعْظَمُ القَائِمُ لَكَ بَيْنَ يَدَيْكَ الَّلهُمَّ أَلحِقْنِى بِنَسَبِهِ وَحَقَّقْنِى بِحَسَبِه وَعَرِّفْنِى إِيَّاهُ مَعْرِفَةً أَسْلَمُ بِهَا مِنْ مَوارِدِ الجَهْلِ وَ أَكْرَعُ بِهَا مِنْ مَوَاهِبِ الفَضْلِ وَ احْملْنى عَلَى سَبِيلهِ إِلى حَضْرَتِكَ حَمْلاً مَحْفُوفاً بِنُصْرَتِكَ وَ اقْذِفْ بِى عَلَى البَاطِلِ فَادْمَغهُ وَزُجَ بِى فِى بِحَارِ الأَحَدِيَّة وَانْشُلْنى مِنْ أَوْحَالِ التَّوْحِيدِ وَ أَغْرِقْنِى فِى عَيْنِ بَـحْرِ الوِحْدَةِ حَتَّى لاَ أَرَى وَلاَ أَسْمَعَ وَلاَ أجِدَ وَلاَ أُحِسَّ إِلاَّ بِهَا وَاجْعَلْ الحِجَابَ الأَعْظمَ حَيَاةَ رُوحى وَرُوحَهُ سِرَّ حَقيقتى وَحَقِيقَتَهُ جَامعَ عَوَالِمى بِتحْقِيقِ الحقَّ الأوَّل يَا أَوَّلُ يَا آخِرُ يَا ظَاهِرُ يَا بَاطِنُ اسْمعْ ندَائِى بِمَا سَمِعْتَ بِهِ ندَاءَ عَبْدَكَ زَكَريا وَانْصُرْنِى بِكَ لَكَ وَأَيِّدْنى بِكَ لَكَ وَأَجْمَعْ بَيْنِى وَبيْنَكَ وَحُلْ بَيْنِى وَبَيْنَ غَيْرَكَ اللهُ اللهُ اللهُ إِنَ الذِى فَرَضَ عَلَيْكَ القُرْآنَ لَرَادُّكَ إِلى مَعَادٍ رَبَّنَا آتنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيءْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَداً. إِنَّ اللهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبى يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا صَلُّواْ عَلَيهِ وَسَلّمُواْ تَسْلِيما.اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى الذَّاتِ المحَمدِيَّةِ اللَّطِيفَةِ الأحَديَّةِ شَمْسِ سَمَاءِ الأسْرَارِ وَمظْهَرِ الأَنْوار وَمَرْكَزِ مَدَارِ الجلالِ وَقُطْبِ فَلَكِ الجمَالِ الَّلهُمَّ بِـسِرَّهِ لَدَيْكَ وَ بِسيْرِهِ إِليكَ آمِنْ خَوْفَى وَأَقِلَ عَثْرَتىِ وَأَذْهبْ حُزْنِى وَحرْصِى وَكنْ لِـى وَخُذْنِى إِليْكَ مِنى وَارْزُقْنى الفَنَاءَ عَنِّى وَلاَ تجْعلنىِ مَفْتُوناً بِنَفْسِى مَحْجُوباً بِحِسِّى وَ اكْشِفْ لِى عَنْ كلِّ سِرِ مَكْتُومٌ يَا حَىُّ يَا قَيُّومُ .اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَآدَمَ وَنُوح وَإِبْرَاهيم وَموسى وَعِيسى وَمَا بَيْنَهُمْ مِنَ النَّبيِّينَ وَالمرْسَلِينَ صَلَواتُ اللهِ وَ سَلامُهُ عَلَيْهمْ أَجْمَعِينَ . اللَّهُمَّ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا جِبْرِيلَ وَمِيكائيلَ وَإِسْرَافِيلَ وَعَزْرائيلَ وَحَمَلةِ الْعَرْشِ وَعَلَى الملائكَةِ المُقَرَّبينَ وَعَلَى جَمِيعِ الأَنْبِيَاءِ وَالمُرْسَلِينَ صَلَوَاتِ اللهِ وَسَلامُهُ عَلَيْهِمْ أَجْمَعينَ .اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ بَحْرِ أَنْوَاركَ وَمَعْدَنِ أَسْرَارِكَ وَلِسَانِ حُجَّتِك وَعَرُوسِ مَمْلَكَتِكَ وَإِمَامُ حَضْرَتِكَ وَطِرازِ مُلْكِكَ وَخَزَائِنِ رَحْمَتِكَ وَطَرِيقِ شَرِيعَتِكَ المُتَلَذِّذِ بِتَوْحِيدكَ إِنْسَانِ عَيْنِ الوُجُودِ وَالسَّبَبِ فِى كلِّ مَوْجُودٍ عَيْنِ أَعْيَانِ خَلْقِكَ المُقَدَّمِ مِنْ نُورِ ضِيَائِكَ صَلاَةً تَدُومُ بِدَوامِكَ وَتَبْقى بِبَقَائكَ لاَ مُنْتَهَى لهَا دُونَ عِلْمِكَ صَلاَةً تُرْضِيكَ وَتُرْضِيهِ وَتَرْضَى بِهَا عَنَّا يَا رَبَّ الْعَالَمِين.اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ عَددَ مَا فِى عِلْمِ اللهِ صَلاةً دَائِمةً بِدَوَامِ مُلْكِ اللهِ )ثلاثا(اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ صَلاَةً تُنَجِّينَا بِهَا مِنْ جَمِيع الأهْوَالِ وَالآفَاتِ وَتَقْضِى لنَا بِهَا جَميع الحاجاتِ وَتُطَهِّرُنَا بِهَا مِنْ جَميعِ السِّيئَاتِ وَتَرْفَعُنَا بِهَا أَعْلَى الدَّرَجَاتِ وَتُبَلَّغُنَا بِهَا أَقْصى الغَايَاتِ مِنْ جَمِيع الخَيرَاتِ فِى الحَيَاةِ وَبَعْدَ الممَاتِ. (ثلاثا)اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَـى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ صَلاَةَ الرِّضَى وَارْضَ عَنْ أَصْحَابهِ رِضَاءَ الرِّضَى الَّلهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ الرَّؤُوفِ الرَّحِيم ذى الخُلقِ العَظيم وَعَلَى آلِهِ وَأصْحَابِهِ وَأَزْواجِهِ فِى كُلِ لْحظةٍ عَدَدَ كُلِ حَادِثٍ وَ قَدِيم. (ثلاثا) اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَـى سَيِّـدنَـا مُحمَّدٍ الفَاتِحْ لِمَا أُغْلقَ وَالخَاتِمِ لِمَا سَبَقَ وَالنَّاصرِ الحقَّ بالحقِ وَالهَادِى إِلى صِرَاطِكَ المسْتَقيمِ صَلَّى اللهُ عَلَيْه وَ عَلَى آلهِ وَ صَحْبِهِ حَقَّ قَدْرِهِ وَ مِقْدَارِهِ العَظيمِ . (ثلاثا) اللَّهُمَّ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَـى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ النُّور الذَّاتى وَالسِّر السَّارِىِ فِى سَائِرِ الأَسْمَاءِ وَالصِّفَاتِ.(ثلاثا)اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ كَرِيم الآبَاءِ وَالأُمَّهَاتِ .( ثلاثا)اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى آلهِ عَدَدَ كَمالِ اللهِ وَكَمَا يَليقُ بِكَمَالِهِ. (ثلاثا) اللَّهُمَّ صَـلِّ وَسَلّـِمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ عَلَى آلِهِ عَدَدِ إِنْعَامِ اللهِ وَ إِفْضَالِه .(ثلاثا) اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى آلهِ كَمَا لاَ نِهَايةَ لِكَمالِكَ وَعَدَّ كمالِهِ.(ثلاثا)اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى آلهِ صَلاَةً تَليقُ بجَمالهِ وَجَلاَلهِ وَكَمَالهِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى آلهِ وَأَذِقْنَا بِالصَّلاةِ عَلَيْه لَذَّة وِصَالِه الَّلهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدنَا مُحَمدٍ طِب القُلُوبِ وَدَوَائهَا وَعَافِيَة الأَبْدَانِ وَشِفَائِهَا وَنورِ الأَبْصارِ وَضِيَائِهَا وَعَلَى آلهِ وَصَحْبِه وَسَلِّمْ. (ثلاثا)اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ النَّبِى الأُمِّى الحبيبِ العَالىِ الْقَدْرِ العَظِيم الْجَاهِ وَعَلَى آلهِ وَصَحْبِه وَسَلِّمْ. (ثلاثا) اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ النَّبِى الأُمِّى وَعَلَى آلهِ وَصَحْبِه وَسَلِّمْ عَدَدَ مَا فِى السَّموَاتِ وَ مَا فِى الأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَأَجْرِ يَارَبِ لُطْفَكَ الخَفى فِى أُمُورِنَا وَالمسْلِمينَ أَجمَعينْ.(ثلاثا)اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ صَلاَةَ أَهْلِ السَّموَاتِ وَالأَرْضِينَ عَلَيْهِ وَأَجْرِ يَارَبِ لُطْفَكَ الخفى فِى أَمْرِى وَالمسْلمَينَ.(ثلاثا)اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ عَلَى آلِ سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ عَلَى آلِ سَيِّدنَا مُحمَّدٍ كَمَا صَلِّيـت وَ بَارَكْتَ عَلَى سَيِّدنَا إبْرَاهِيم وَ عَلَى آلِ سَيِّدنَا إبْرَاهِيم فِى الْعَالَمِين إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجيدٌ .اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ أَزْوَاجِهِ أَمَّهَاتِ المؤمِنِينَ وَعَلَى آلهِ وَصَحْبِهِ أَجْمَعِينَ. اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدنَـا مُحمَّدٍ النبى الأُمى الطَّاهْر الـمُطَهْـر وَ عَلَى آلهِ وَ صَحْبِـهِ وَ سـَلِّمْ اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّـدنَا مُحمَّدٍ ذِى المعْجِزَاتِ البَاهِرَةِ وَ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّـدنَا مُحمَّدٍ ذِى المنَاقِبِ الفَاخِرَةِ وَ صَلِّ وَ سَلِّمْ و بارك عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ فِى الدُّنْيا وَ الآخِرَةِ وَصَلِّ وَ سَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ خَلِّقْنَا بأَخْلاقِهِ الطَّاهِرَةِ . اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ اعْطِهِ الوَسِيلَةَ وَالفَضِيلَةَ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ ذِى المقَامَاتِ الجَلِيلةِ وَ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَخَلِّقْنَا بَأَخْلاَقِهِ الجمِيلَةِ.اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَهَبْ لنَا قَلْباً شَكَوراً وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَاجْعَلْ سَعْيَنَا مَشْكُوراً وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَلَقْنَا نَضْرَةً وَسُرُوراً وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَأَلْقِ عَلَيْنَا مِنْكَ مَحَبَّةً وَنُوراً وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَهَبْ لَنَا سِراً بالأَسْرَارِ مَسْرُوراً.اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ الصَّادِق الأَمِينِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ الَّذِى جَاءَ بالحقِّ المبينِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ الَّذِى أَرْسَلْتَـهُ رَحْمَةً للعَالمينَ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى جَميع الأَنْبِيَاءِ وَالمرْسَلِينَ وَعَلَى آلِهْم وَصَحْبِهِمْ أَجْمَعينَ كُلما ذَكَرَكَ الذَّاكِرُونَ وَغَفَلَ عَنْ ذِكْرِهمْ الغَافِلُونَ.اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى سَائِرِ أَنْبِيَائِكَ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى مَلاَئكَتِكَ وَأَوْلياَئِكَ مِنْ أَهْل أَرْضِكَ وَسَمَائِكَ عَدَدَ مَا كانَ وَعَدَدَ مَا يَكُونُ وَعَدَدَ مَا هُوَ كَائِنٌ فِى عِلْمِ اللهِ أَبَدَ الآبِديِنَ وَدَهْرَ الدَّاهِرِينَ وَاجْعَلْنَا بالصَّلاَةِ عَلَيْهمَ مِنَ الصِّدِّيقيِنَ الأَمِنِينَ يَا رَبَّ الْعَالَمِين.
    ﴿ حرف الهمزة ﴾
    اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ عَدَدَ مَا فِى الأَرضِ وَالسَّماءِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى جميع المَلائكَةِ وَالأَنْبيَاءِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى آلهِ وَعَلَى سَائِرِ العُلمَاءِ وَالأَوْلياءِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى آلهِ صَلاَةً تَمْلأُ سَائِرَ الأَقْطَارِ وَالأَرْجَاءِ وَصَلِّ وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّـدنَا مُحمَّدٍ وَ عَلَى آلهِ وَ حَقِّقْنَا بِحَقَائِق الصِّفَاتِ وَالأَسْمَاءِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ عَلَى آلهِ وَ اجْعَلْنَا مَعَ الذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهمَ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدّيقينَ وَالشُّهَدَاءِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى آلهِ صَلاَةً تَقِينَا بِهَا شَرَّ الحسَّادِ وَالأَعْداءِ.
    ﴿ حرف الباء ﴾
    اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ النَّاطِقِ بالصِّدقِ وَالصَّوابِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ أَفْضلِ مَنْ أُوتِىَ الحكْمَـةَ وَ فَصـلِ الخِطَابِ وَ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَـى سَيِّـدنَا مُحمَّدٍ بَابَ الأَبْوَابِ وَ لبَاب اللُّبابِ وَ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَـى سَيِّـدنَا مُحمَّدٍ وَ أَزِلْ عَنْ قُلُوبنَا بِنُورِهِ ظُلْمَةَ الحجَابِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَأَلهِمْنَا الحكْمَةَ وَالصَّواَبَ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَاسْقِنَا مِنْ لَدُنْـكَ صَـافى الشَّرَابِ وَ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّـدنَا مُحمَّدٍ وَ فَهِّمْنَـا أَسْـرَارَ الكِتَابِ وَ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَـى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ اجْعَلنَا بالصَّلاةِ عَلَيْهِ مِنَ الأَنْجَابِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَأَدْخِلْنَا حَضِيرَةَ القُدُسِ فِى جُمْلةِ الأَحْبَابِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى سَائِرِ الأَنْبِيَاءِ وَالأَصْفِياءِ وَالآلِ وَالأَصْحَابِ.
    ﴿ حرف التاء ﴾
    اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَـا مُحمَّدٍ الذِى جَاءَ بالآيَاتِ الْبَيِّنَاتِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ الـمُؤَيَّدِ بِجَلاَئِلِ المُعْجزَاتِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ القَائِلِ إِنَمَا الأَعْمَالُ بالنِّيَّاتِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ السَّارِى سِرُّهُ فِى سَائِرِ الكائِنَاتِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَكَفَّرْ بِهَا عَنَّا السَّيّئَاتِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَأَيِّدْنَا بالكَرَامَاتِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَجَمِّلْنَا بِجَمِيلِ الصِّفَاتِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَأَزِلْ مِنْ قُلُوبِنَا حُبَّ الِّرياسَةِ وَجَمِيعَ الشَّهَوَاتِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَأَنْعِمْ عَلَينَا بِتَجَلِّى الأَسْمَاءِ وَالصِّفَاتِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَأَغْرِقْنَا فِى عَيْنْ بَحْرِ الوحْدَةِ السَّارِيِة فِى جَمِيع الموْجُوداتِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَأَبْقِنَا بِكَ لاَ بِنَا فِى جَمِيعَ اللَّحَظَاتِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَانْشُرْ عَلَيْنَا نِعْمَتَكَ المَخْصُوصةَ بأَهْلِ العِنَاياتِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَأَذِقْنَا لَذَّةَ تَجَلِّى الذَّاتِ وَأَدِمْهَا عَلَينَا مَادَامَتِ الأَرْضِ وَالسَّموَات وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ عَلَى آلهِ وَصَحَابَتِهِ وَعَلَى كُلِ مَنْ َصَدَّقَ بِرِسَالتِهِ وَالْطُفْ بِنَا وَبِوَالدَيْنَا وَبِسَائِرِ الْمُسْلِمين وَالمسْلماتِ فِى الحيَاةِ وَبَعْدَ الممَاتِ.
    ﴿ حرف الثاء ﴾
    اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ عَدَدَ كلِّ قَدِيمٍ وَحَادِثٍ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ صَلاَةً يَعُمُّ نُورُهَا جَميعَ الحوَادِثِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى آلهِ وَأَصْحَابِهِ مَا صَدَقَ صَادِقٌ وَنَكَثَ نَاكِثٌ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَاكْفِنَا شَرَّ الحوَادِثِ.
    ﴿ حرف الجيم ﴾
    اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ المخصُوصِ بالإِسْرَاءِ وَالمعْرَاج وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَتَوِّجْنَا مِنَ القَبُولِ أَبْهَجَ تَاجِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلهِ وَأَصْحَابهِ المحْفُوظِينَ مِنَ الإِعْوِجاجِ.
    ﴿ حرف الحاء ﴾
    اللَّهُمَّ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ زَيْنِ الملاحِ وَ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ مَعْدِنِ الجودِ وَالسَّماحِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ مَا تَعَاقَبَ الغُدُوَّ وَ الرَّوَاحُ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ إِمَامِ أَهْلِ حَضْرَةِ الكَرِيم الفَتَّاحِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَاجْعَلْنَا بالصَّلاَةِ عَلَيْهِ مِنْ أَهْلِ الفَوْزِ وَالفَلاح وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى آلهِ وَأَصْحَابهِ أُولى الفَضْلِ وَالرَّباح.
    ﴿ حرف الخاء ﴾
    اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ الذِى بِسِرِهِ اسْتَقَامَتِ البَرَازِخُ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّـدنَا مُحمَّدٍ عَدَدَ كُلِ مَنْسُوخٍ وَنَاسِخٍ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَمِّرْ قُلُوبَنَا بالنُّورِ الرَّاسِخ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلهِ وَأَصْحَابهِ الذِينَ هُمْ فِى مَحَبَّتِهِ كالجِبَالِ الرَّواسِخ.
    ﴿ حرف الدال ﴾
    اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَـى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ أَشْرَفِ دَاع إِلى اللهِ وَ هَادٍ وَ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ اسْلُكْ بِنَـا طَرِيـقَ الرَّشَادْ وَ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَـى سَيِّـدنَا مُحمَّدٍ وَ اخْلَعْ عَلَيْنَا خِلَعَ الرِّضْوانِ وَ الوِدَادْ وَصَلِّ وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَتَوَجْنَا بتَاج القَبُولِ بَيْنَ العِبَادْ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَارْأَفْ بِنَا رَأْفَةَ الحبيبِ بحَبيبهِ يَوْمَ التَّنَادْ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَانْشُرْ طَرِيقَتنـَا فِـى سَائِرِ البـلاَدِ وَ صَـلِّ وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّـدنَا مُحمَّدٍ وَ عَمِّرْ بِسَواطِعِ أَنْوَارِهَا كُلَّ مَنْ اشْتَغَلَ بِهَا مِنْ كُلِ حَاضِرٍ وَ بَادٍ وَ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَقنَا شَرَّ الحسَّادِ وَأَهْلَ البَغْىِ وَالعِنَادِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَأَصْلِحْ وُلاَةَ أُمُورِنَا بالعَدْلِ وَالسَّدَادْ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى آلهِ وَ أَصْحابهِ ذَوِى الفْضَلِ وَالإِمْدَادِ.
    ﴿ حرف الذال ﴾
    اللَّهُمَّ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيّـِدنَا مُحمَّدٍ أُسْتَاذِ كُلِ أُسْتَاِذ وَ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ مَلاَذِ كُلِ مَلاَذِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ عَلَى آلهِ وَ أَصْحَابهِ وَ أَعِذْنَا مِنْ كُلِ مَا مِنْهُ اسْتَعَاذَ.
    ﴿ حرف الراء ﴾
    اللَّهُمَّ صَـلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ مَعْـدنِ الأَسْرَارِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ مَظْهِرِ الأَنْوَارِ وَ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ عَدَدَ مَا أَظْلَمَ عَلَيْهِ الليْلُ وَ أَضَاءَ عَلَيْهِ النَّهَارُ وَ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلى سَيّدنَا مُحمَّـدٍ وَ قِنَا عَذَابَ النَّارِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى آلهِ وَأَصْحَابهِ السَّادةِ الأَخْيَار.
    ﴿ حرف الزاى ﴾
    اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ الَّذِى تَشَرَّفَتْ بِهِ أَرْضُ الحجَـازِ وَ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّـدٍ الَّذِى مَن اتَّبَعَهُ فَقَدْ فَازَ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَاكُشِفْ لنَا عَنْ أَسْرَارِ المنْع وَالجوَازِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى آلهِ وَأَصْحَابهِ المخْتَصِّينَ بِحُسنِ المفَازِ.
    ﴿ حرف السين﴾
    اللَّهُمَّ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ طَيبِ الأَنْفَاسِ وَ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ أَبْسطْ لنَا الرّزْقَ وَ أَغْننَا عَنِ النَّاسِ وَ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ طهِّرْنَا مِنَ الأَدْنَاسِ وَ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ عَلَى آلهِ وَ أَصْحَابهِ الذِينَ أَزَلْتَ عَنْهُمُ الإِلْتِبَاسَ.
    ﴿ حرف الشين ﴾
    اللَّهُمَّ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ الَّذِى لمْ يَرْضَ بِلينِ الفِرَاشِ وَ صَلِّ وَسَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ الَّذِى كَانَ مِـنْ خُلُقِه البشَـاشُ وَ صَلِّ وَسَلِّمْ وَ بَـارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ الَّذِى تَبَرَّأَ مِنَ الْغَاشَ وَ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ عَلَى آلِ سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ ارْزُقْنَا بِبَرَكَتِهِ طَيِّبِ المعَاشِ.
    ﴿ حرف الصاد ﴾
    اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ الآمِرِ بالتَّقْوَى وَالإِخْلاَصِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَاجْعَلْنَا بالصَّلاةِ عَلَيْهِ مِنْ عِبَادِكَ الخوَاصَ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى آلهِ وَأَصْحَابهِ أَولى الْقُرْبِ وَالاخْتِصَاصِ.
    ﴿ حرف الضاد﴾
    اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلى آلِ سَيِّدنَا مُحمَّدٍ الَّذِى أَزْهَرَتْ بِبَرَكَتِهِ الرّيَاضُ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى آلِ سَيِّدنَا مُحمَّدٍ صَاحِبِ المدَدِ الفَيَّاضِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى آلِ سَيِّدنَا مُحمَّدٍ الَّذِى أَعْرَضَ عَمَّا سِوَى اللهِ كُلَّ الإِعْرَاضِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى آلِ سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَانْزَعْ مِنْ قُلُوبنَا حُبَّ الشَّهَوَاتِ وَالأَغْرَاضِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى آلهِ وَأَصْحَابهِ المطَهَّرَةِ قُلُوبُهُم مِنَ الأَمْرَاضِ.
    ﴿ حرف الطاء ﴾
    اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى آلِ سَيِّدنَا مُحمَّدٍ الهَادِى إِلى سَوَاءِ الصِّرَاطِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى آلِ سَيِّدنَا مُحمَّدٍ الآمِرِ بِالعَدْلِ وَالنَّاهِىِ عَنِ التَّفْرِيطِ وَ الإِفْرَاطِ وَ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ عَلَى آلِ سَيِّـدنَا مُحمَّدٍ وَ سَلّمْنَا بِبَرَكَتِهِ مِنَ الإِنْحِطاط وَ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى آلهِ وَأَصْحَابهَ الذِينَ رَبَطُوا قُلُوبَهُمْ بِمَحَبَّتِهِ كُلَّ الإِرْتِبَاط.
    ﴿ حرف الظاء ﴾
    اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى آلِ سَيِّدنَا مُحمَّدٍ عَدَدَكُلِّ مَحْفُوظٍ وَحَافِظ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَـارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى آلِ سّيَّدنَا مُحمَّدٍ عَدَدَ كُلِّ مَوْعُوظٍ وَوَاعِظِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى آلهِ وَأَصْحَابهِ الذِينَ اتَّعَظُوا مِنْهُ بِجَمِيلِ الموَاعِظِ.
    ﴿ حرف العين ﴾
    اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ النُّورِ السَّاطِع وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ الَّذِى تَلْتَذُّ بِحَدِيِثِه المَسَامِعُ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ الِّذِى هُوَ لِكُلِّ خَيْرِ جَامعْ وَ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ أَزِلْ عَنْ قُلُوبِنَا البَرَاقِعَ وَ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ عَلَى آلهِ وَ أَصْحَابهِ الذِينَ كَانَ مَجْمَعُهُمْ خَيْرَ المجَامعِ.
    ﴿ حرف الغين ﴾
    اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ صَاحِبِ الرِّسَالَةِ وَالْبَلاَغِ وَ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَـى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلـى آلِ سَيِّدنَا مُحمَّدٍ صَلاَةً تَمْلأُ السَّموَاتِ وَالفَرَاغِ.
    ﴿ حرف الفاء ﴾
    اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وعلى آلِ سَيِّدنَا مُحمَّدٍ الآمِرِ بالْعَدْلِ وَ الإنْصَافِ وَ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيّـِدنَا مُحمَّدٍ وَ عَلَى آلِ سَيِّـدنَا مُحمَّدٍ النَّاهِى عَنِ التَّبْذِيرِ وَالإِسْرَافِ وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى آلِ سَيِّدنَا مُحمَّدٍ الْبَحْرِ الخَضمِّ الِّذِى مِنْـهُ الاِغْتِرَافُ وَ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَ بَـارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ عَلَى آلِ سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ أسْعِفْنَا بِهِ كُـلَّ الإِسْعَافِ وَ صَل وَ سَلِّمْ وَ بَـارِكْ عَلى سَيِّدنَـا مُحمَّدٍ وَعَلَى آلهِ وَ أَصْحَابهِ الَّذِينَ ارْتَشَفُوا مِنْ فَيْضِ نُوِرِهِ جَمِيلَ الإِرْتِشَافِ.
    ﴿ حرف القاف ﴾
    اللَّهُمَّ صَلِّ وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ عَلَى آلِ سَيِّدنَا مُحمَّدٍ خَيْرِ خَلْقِ الله عَلَى الإِطْلاَقِ وَ صَل وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ صَلاَةً تُزِيلُ بِهَا عَنَّا الوَهْمَ وَ النِّفَاقَ وَ صَل وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ عَلَى آلِ سَيِّدنَا مُحمَّدٍ صَلاَةً تُدْخِلُنَا بِهَا حَضْرَةَ الإِطْلاَقِ وَ صَل وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ عَلَى آلِهِ وَ أَصْحَابِهِ أُولى الْبَأْسِ الشَّدِيدِ عِنْدَ التَّلاَقِ.
    ﴿ حرف الكاف ﴾
    اللَّهُمَّ صَل وَسَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ عَلَى آلِ سَيِّدنَا مُحمَّدٍ مَا تَحَرَّكـتِ الأَفْـلاكُ وَ صَل وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى آلِ سَيِّدنَا مُحمَّدٍ عَدَدَ تَسْبِيح الأَمْلاَك.
    ﴿ حرف اللام ﴾
    اللَّهُمَّ َصَل وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَـيِّدنَا مُحمَّدٍ بَطَلِ الأَبْطَالِ وَ صَل وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ مَعْدَنِ الجُودِ وَ النَّوَالِ وَ صَل وَ سَلِّمْ وَ بَـارِكْ عَلَى سَيِّـدنَا مُحمَّدٍ وَ عَلَى آلِ سَيِّـدنَا مُحمَّدٍ وَ أَذقْنا لَذَّةَ الْوِصالِ وَ صَل وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ عَلَى آلهِ وَ أَصْحَابهِ كَملَةِ الرِّجَال.
    ﴿ حرف الميم ﴾
    اللَّهُمَّ صَل وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ السَّيِّدِ الهُمَامِ وَ صَل وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى آلِ سَيِّدنا مُحمَّدٍ أَفْضَلِ الرُّسُلِ الْكرَامِ عَلَيْهِ وَ عَلَيْهِمْ أَفْضَلُ الصَّلاَةِ وَ السَّلاَمِ عَلَى مَرِّ اللَّيَالى وَالأَيَّامِ وَ صَل وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ عَلَى آلِ سَيِّدنَا مُحمَّدٍ صَلاَةً تُنْجِنَا بِهَا مِنَ الشُّكُوكِ وَ الأَوْهَامِ وَ صَل وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى آلهِ وَ أَصْحَابِهِ الأَئِمَّةِ الأَعْلاَمِ.
    ﴿ حرف النون ﴾
    اللَّهُمَّ صَل وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى آلِ سَيِّدنَا مُحمَّدٍ سَيِّدِ الأَكْوَانِ وَصَل وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا وَعَلَى آلِ سَيِّدنَا مُحمَّدٍ صَلاَةً تَمْلأُ الأَمْكِنَةَ وَالأَزْمَانَ وَصَل وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى آلِ سَيِّدنَا مُحمَّدٍ صَلاَةً نَرْتَقى بِهَا إِلى مَقَامِ المعْرِفةِ وَالإِحْسَانِ وَصَل وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ الأَئِمَّةِ الأَعْيَانِ.
    ﴿ حرف الهاء ﴾
    اللَّهُمَّ صَل وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ العَالى القَدْرِ العَظيم الجَاهِ وَصَل وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَعَلَى آلِ سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَاطْلِعْنَا عَلَى أَسْرَارِ لاَ إِلهَ إِلاَ اللهُ.
    ﴿ حرف الواو ﴾
    اللَّهُمَّ صَلِ وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ الَّذِى مَا نَطَقَ عَنِ الهَوَى وَ صَل وَ سَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ الَّذِى مَا ضَلَّ عَنِ الحقِّ وَ مَا غَوَى وَ صَل وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ عَلَى آلِ سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ أَلْبِسْنَا بالصَّلاَةِ عَلَيْهِ لِبَاسَ التَّقْوَى وَ صَل وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ و على آل سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ طَهِّرْنَا بِهَا مِنَ الشَّكوَى وَ الدعْوَىَ وَ صَل وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ عَلَى آلِ سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ كُفَّ بِهَا عَنَّا الأَسْوَاءَ وَ الْبَلْوَى وَ صَل وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ عَلَى آلِ سَيِّدنَا مُحمَّدٍ َالْطُفْ بِنَا بِبَرَكَتِهَا فِى السِّرِّ وَ النَّجْوَى.
    ﴿ حرف اللام ألف ﴾
    اللَّهُمَّ صَلِ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ ذِىِ المقَامِ الأَعْلاَ وَالِّسرِّ الأَجْلاَ وَ صَل وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ فِى الخَلاَ وَ الملاَ وَ صَل وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ عَلَى آلِ سَيِّدنَا مُحمَّدٍ سَيِّدِ أَهْلِ العُلاَ وَ صَل وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ عَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَ اكْشِفْ لَنَا عَنْ مَقَامَاتِ الوِلاَءِ وَ الاسْتِجْلاَ.
    ﴿ حرف الياء ﴾
    اللَّهُمَّ صَل وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ عَلَى كُلِ نَبِىٍ وَ صَل وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ عَلَى كُلِّ مَلكٍ وَوَلىٍ وَصَل وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ عَلَى كُلِ عَالِمٍ وَ تَقِىٍ وَ صَل وَ سَلِّمْ وَ بَارِكْ عَلَى سَيِّدنَا مُحمَّدٍ وَ عَلَى آلِهِ وَ أَصْحَابهِ وَ أَتْبَاعِهِ وَ عَلَى سَائِرِ المسْلِمينَ وَ المسْلِمَاتِ وَ الـمُؤْمِنِينَ وَالمؤْمِنَاتِ الأَحْيَاءِ مِنْهُمْ وَ الأَمْوَاتِ وَ تَابِعْ بَيْننَا وَ بَيْنَهُمْ بالخَيرَاتِ وَ البرَكات إِنَّكَ قَرِيبٌ مُجِيبُ الدَّعَوَاتِ يَاربَّ العَالمينَ.اللَّهُمَّ اجْعَلْ خَيْرَ أَعْمَالِنَا خَوَاتِيمهَا وَ خَيْرَ أَيَّامِنَا يَوْمَ لِقَائِكَ رَبَّنَا أَتْممْ لَنَا نُورَنَا وَ اغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِ شَئٍ قَدِيرٍ رَبَّنَا آمَنَّا بِمَا أَنْزَلْتَ وَ اتَّبَعْنَا الرَّسُولَ فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ اللَّهُمَّ اغْفِرْ لنَا مَا قَدَّمْنَا وَ مَا أَخَّرْنَا وَ مَا أَسْرَرْنَا وَ مَا أَعْلَنَّا وَ مَا أَنْتَ أَعْلمُ به منَّا اللَّهُمَّ أَرِنَا الحقَّ حَقَّا فَنَتَّبِعَهُ وَ أَرِنَا البَاطِلَ باطِلاً فَنَتَجَنَّبَهُ بِرَحْمَتِكَ يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمينَ اللَّهُمَّ اكْفِنَا بِحلاَلكَ عَنْ حَرَامِكَ وَاغْنِنَا بِفَضْلكَ عَمَّنْ سِوَاكَ اللَّهُمَّ يَسِّرْ لنَا أُمُورَنا مَعَ الرَّاحَةِ لِقُلُوبِنَا وَ أَبْدَاننَا وَ السَّلاَمَةِ وَ العَافِيَةِ فِى ديننَا وَ دُنْيَانَا وَ آخِرَاتنَا إِنَّك عَلَى كُلِ شَئٍ قَدِيرْ اللَّهُمَّ ارْزُقْنَا حُسْنَ التَّوَكُّلِ عَلَيْكَ وَ دَوَامَ الإِقْبَالْ عَلَيْكَ وَ اكْفِنَا شَـرَّ وَسْوَاسِ الشَّيْطَانِ وَ قِنَا شَرَّ الإنْسِ وَالجانِ وَ اخْلَعْ عَلَيْنَا خِلَعَ الرِّضْوَانِ وَ هَبْ لنَا حَقِيقةَ الإيمَانِ وَ تَوَلَّ قَبْضَ أَرْوَاحِنَا عِنْدَ الأَجَلِ بِيَدكَ مَعَ شِدَّةِ الشَّوْقِ إلى لِقَائِكَ يا رَحْمنُ اللَّهُمَّ إُنِّى أَسْأَلُكَ عِلْماً نَافِعاً وَ قَلْباً خَاشِعاً وَ نُوراً سَاطِعاً وَ رِزْقاً وَ اسِعاً وَ شِفاءًا مِنْ كُلِ دَاءٍ وَ أَسْأَلُكَ الْغِنَى عَنِ النَّاسِ رَبِ اشْرَحْ لى صَدْرِى وَ يَسِّرْ لِى أَمْرِى وَ احْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِى يَفْقَهُوا قَوْلِى رَبَىِ أَوْزِعْنِى أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ التِى أَنْعَمْتَ بِهَا عَلَىَّ وَ عَلَى وَالِدىَّ وَ أَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَ أَدْخِلْنِى بِرَحْمَتِكَ فِى عِبَادِكَ الصَّالِحِينْ رَبِ اغْفِرْ وَ ارْحَمْ وَ أَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونْ وَسَلاَمٌ عَلَى المُرْسَلِينَ وَ الحمدُ لله رَبِّ العَالمِينَ.
    avatar
    سحـــــ كاجو ـــــس

    عدد المساهمات : 222
    تاريخ التسجيل : 12/10/2009
    الموقع : ف كل مكان بإذن الله

    رد: اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد

    مُساهمة من طرف سحـــــ كاجو ـــــس في السبت مايو 08, 2010 6:28 pm

    اللهم صلى وسلم وزد وبارك على سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وعلى اله وصحبة وسلم
    avatar
    سحـــــ كاجو ـــــس

    عدد المساهمات : 222
    تاريخ التسجيل : 12/10/2009
    الموقع : ف كل مكان بإذن الله

    رد: اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد

    مُساهمة من طرف سحـــــ كاجو ـــــس في السبت مايو 08, 2010 7:00 pm















    لكى كل الشكر يا انج عبير



    لكن ممكن ثؤال بسيييييييييييييييييييييييييط يا ...عبير ؟؟؟


    هى ENG دى Eng . Eng ولا Eng أى كلام كدة وخلاص ؟؟؟؟


    عشان انا كنت ENG قبل كدة بس الحمدلله خفيت

    وثكرا ثكرا ثكرا






    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ







    [center]تعالا هنى معايا الخريجين يالا بسرعة





    تابع الموضوع اللى فى المنتدى ووصل تهنيتك


    [امشى ورا السهم


    تعالا خش هنا ياد



    تعالا خش هنا ياد


    ودلوقتى شوفوا الفيديو



    تعالا خش هنا ياد[/size]

    تعالا خش هنا ياد[/size]

    تعالا خش هنا ياد[/size]
    [
    [/center
    ][/size]

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 1:04 pm